أحدث الأخبار
عاجل

كيف تكتب محتوى تسويقي فعَّال؟

+ = -
كيف تكتب محتوى تسويقي فعَّال؟

دعنا نُقدم لك هذه الحقيقة بشكلٍ مُباشر: كتابة محتوى تسويقي فعَّال هو أمر صعب. حيث أن الخروج بأفكار قوية، والمزج بين إستراتيجية تجمع بين الجاذّبية والمعلومات هو شيء قد يجده الكثيرون صعبًا. لذا فإن أي شخص أو دورة تدريبية تُحاول إقناعك بأنك يجب أن تتعلم بعض المفاهيم والقواعد الأساسية وبعد ذلك سيكون الأمر سهلًا لك فهو يُحاول خداعك! حيث أن كُتَّاب المُحتوى التسويقي الجذّاب يتصارعون يوميًا مع خيالهم وعقولهم لخلق تعبيرات إبداعية.

ففي بعض الأحيان فإنك تُحاول كتابة محتوى يستحق القراءة بالفعل ولكنك تُفاجئ بأنك قد انتجت تعويذات جافة من الناحية الإبداعية، وتفتقر إلى التوازن بين متطلبات الجمهور وطبيعة العمل، ويبدو فيها صراعًا واضحًا بين الرغبة في تحقيق الكثير من الأهداف دفعة واحدة دون امتلاك المهارة الكافية لأداء ذلك. باختصار، فإنها تبدو كمسودة كتابة أولى لم يُبذّل الكثير من الجُهد لتطويرها.

وهناك ثلاث طرق يمكن من خلالها تسويق المحتوى بشكلٍ يُحافظ على معاييره عالية دون أن تخوض المزيد من الصراعات مع أفكارك.

1.    التقط أفكارك

في كثير من الأحيان يتبادر إلى ذهنك حلّ رائع لمشكلة شائكة، ثم تنسى هذا الحل الرائع على الفور، وتُحاول تذكره أو الوصول إليه مرةً أخرى بالتفكير المنطقي ولكنك تفشل! ينطبق هذا الأمر أيضًا على الكتابة التسويقية لذلك فمن الأفضل أن تقوم بإنشائ مكانًا لنفسك (في العمل أو المنزل) لتحتفظ فيه بكل أفكارك العبقرية، وستكون قادرًا على العثور عليها مرة أخرى عندما تحتاج إليها!

بعض الكُتَّاب يُسمون هذه المُفكرة “حديقة الأفكار” حيث أنهم يحتفظون بأفكارهم فيها بشكلٍ يومي مع تمييز الصفحات بألوان مُختلفة حتى يتمكنون من العثور عليها مرة أخرى بسرعة وسهولة، ولحسن الحظ فهناك الكثير من التطبيقات والبرامج التي يُمكنك استخدامها للحفاظ على أفكارك. على سبيل المثال، يُمكنك استخدام برنامج Sticky Notes على الويندوز، وكذلك يُمكنك استخدام الـ Notepad على هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي سواء أكان يعمل بنظام الـ Android أو IOS. وتُتيح لك هذه التطبيقات إمكانية اختيار لون النص أو تمييز صفحة الكتابة بلونٍ مُحدد.

ومع ذلك فهناك الكثير من الكُتَّاب الذين يُفضلون الكتابة بالورقة والقلم؛ فنمط الكتابة البطيء الذي توفره لك الورقة والقلم يجعل العقل والخيال يسبق ما يكتبه مما يُضيف المزيد من الرصانة والقوة على الأفكار التي تُدوَّنها. وتذكر أيضًا أنه في بعض الأحيان يُمكنك تطوير محتوى مثير للاهتمام من فكرة غبية.

إذا كُنت في الخارج ومعك دفتر يوميات مزعجًا، فيُمكنك أن تُحضر بضع بطاقات الفهرسة وقلم رصاص. ثم ألصق البطاقة المخربشة في المجلة، بدلاً من قضاء الكثير من الوقت في إعادة النسخ. عندما تعتاد على التقاط وتسجيل أفكارك (بما في ذلك الأفكار السخيفة) فسوف تُدرك عدد الأفكار التي يرسلها لك عقلك الإبداعي كل يوم؛ وكل فكرة يُمكن أن تكون فرصة كبيرة في عملك.

وعندما يمكنك العثور عليها بسهولة مرة أخرى، فلن تكون في حيرة بشأن ما ستعمل عليه بعد ذلك.

عليك أن تُدرك أن الشك الذاتي أمر طبيعي

2.    عليك أن تُدرك أن الشك الذاتي أمر طبيعي

إذا أردت أن تُنشئ عملاً أصليًا ومثيرًا للاهتمام، فسوف تشك في نفسك غالبًا، ونحن نواجه الكثير من المشاكل حينما نعطي معنى خاطئًا لهذا الشك الذاتي. فنحن نعتقد أن هذا الشك يجل ألا يكون موجودًا لكي يتحقق الكمال، ومع ذلك فإن الكمال ليس موجودًا على الأرض! في حين أن هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الناس يقعون في متلازمة البحث عن الكمال إلا أنه يجب أن تُدرك أن الشك هو أمر صحي وطبيعي وفي بعض الأحيان يُمكن أن يكون علامة قوية على أنك تسير على الطريق الخطأ.

ففي بعض الأحيان تأتيك الفكرة مُكتملة وناضجة وقوية دفعة واحدة بسهولة وبدون بذل المزيد من الجُهد أو مُراجعة الحملات الترويجية المُماثلة، وفي هذا الوقت فإن كاتب المُحتوى التسويقي المُحترف سوف يشك في نفسه بدلًا من أن يشكرها! لذا فكما تحتاج إلى أن تكون فنانًا فيما تكتبه فيجب عليك أيضًا أن تكون فنانًا حينما تشك في نفسك.

قد يكون هذا الشك عذّابًا خلال الأيام التي تكون فيها الكتابة مؤلمة وعديمة الجدوى ومزعجة وهذه الفترة التي يُطلق عليها الكُتَّاب (Writers’ Block)، ومع ذلك فإن العملاء لن يتفهموا هذه الأزمة حيث أن لديهم أعمال يجب أن تُنجَّز خلال مواعيدها المُحددة؛ لذلك يجب أن تتضمن خطتك القدرة على التعامل مع هذه المشكلة من خلال مُتابعة صفحات المُلهمين على مواقع التواصل الاجتماعي، والمدونات، ومقاطع اليوتيوب، والأفلام وغيرها من المصادر التي تُحفِّز خيالك وتُلقحه لإنتاج المزيد من الأفكار! تذكر أن الإبداع يُمكن أن يولد من مصادر مُختلفة لذا عليك أن تُنوَّع الأشياء التي تُلهمك.

3.    استمتع باللعب!

يعتمد التفكير بشكلٍ أساسي على اللغة وهذا ما يُميز البشر عن بقية الكائنات الحيّة، ولكن تخيل إذا فقَّد البشر اللغة فكيف يُمكنهم استخدام ملكات وقوى عقولهم؟ الإجابة هي “اللعب”! على سبيل المثال، فإن الأطفال المولودين حديثًا لا يعرفون أي لغة ولكنهم يكتشفون العالم ويُطورون أساليب تفكيرهم من خلال اللعب. تخيل أن تشرح لطفلك أن النار تلسع، وأن الأشياء الباردة ستجعله يقشعر، وأن الجاذبية ستجعله يسقط حينما يُحاول المشي مثل الكبار .. كل هذه الأشياء لا يتلقاها الأطفال بالشرح ولكن من خلال اللعب! يُمكنك أنت أيضًا أن تكتشف المزيد من الأفكار التسويقية الرائعة من العاب شيقة على اراب وينرز.

استمتع باللعب لكي تكتشف المزيد من الأفكار الفعَّالة!

الوسم


أترك تعليق
الساعة الآن بتوقيت القاهرة
أسعار العملات في البنوك المصرية
أسعار العملات
كيتو دايت
حالة الطقس
booked.net
التسويق الإلكتروني
البنك المركزي المصري
Flag Counter